اسكتش: القاء يوسف في البئر وبيعه

hole

يوسف من شخصيات الكتاب المقدس التي ترمز الى المسيح. وهذه المسرحية تحوي اسقاطات على حياة المسيح له المجد. نرجو ان يكون هذا العمل سبب بركة لكثيرن.

راحيل: اهو جه يوسف اهو! (تلتفت الى يوسف) يا يوسف! ادخل يا يوسف في حض ابوك!

يعقوب: لا ، يا يوسف انت هتخرج من حضن ابوك. وتروح تدور على غنم ابوك يا يعقوب. روح يا يوسف دور، شوف اخوتك فين تايهين؟  ويا ترى الغنم تشتت منهم، ولا هم على الغنم سهرانين؟ روح يا يوسف طمنهم ورد لي جواب.

يوسف: حاضر يا ابي هعمل كل اللي قلت عليه.

يعقوب: عمري ما قلت لا. عمري ما سمعتها منك. يا بكر يعقوب (يقولها بصوت عال رمز للابن البكر الذي خرج من حضن ابيه وجاء الى غنم اسرائيل الضالة بل للعالم اجمع).

يوسف: بكر يعقوب؟ ازاي يا ابويا. انا اصغر من الكل.

يعقوب: في السن بس في السن . لكن البركة كلها لك. من اله ابيك الذي يعينك ، ومن القادر على كل شئ، تأتي بركات الارض بقوة، وبركات الغمر الرابض تحت. بركات ابيك فاقت بركات اخوتك. من راعي صخر اسرائيل. روح يا يوسف.

يعقوب: اليوم السابع . خلي يعقوب يستريح. (يتجه للجمهور ) يوسف . يوسف هيروح يدور على اخوته. يا ترى اخوته هيقبلوه؟

 

مشهد 2

يهوذا: هههه.. هو حد شايف حاجة . الدنيا ضلمة كحل . هنشن ازاي؟

دان: عشان تاني مرة متعملش مفتح يا يهوذا

شمعون: بص النشان ده؟

يساكر: حلوة!

وحياة يعقوب جات بعينيي

وايه يعني؟ ما كلنا عمي هو حد فينا شايف حاجة.

ياه. اصل عمل فيها مفتّح!

اه!

شمعون: ده صوت لاوي.. نشنت على اخوك يا فالح.

شمعون: اسكتوا شايفين اللي جاي!

يهوذا : مين ده؟

يساكر: لسة بعيد. مش سامعك. ارفع صوتك.

لاوي: انت مين؟ انت يا اللي جاي علينا. مش سامع بنسألك انت مين؟ جاوب عشان نعطيك الامان.

يوسف: انا اخوكم يا لاوي! انا اخوكم

لاوي: ده يوسف!

يوسف: ابوكم بعتني عشان اطمن عليكم.

دان: تطمن علينا ولا على الغنم؟

رأوبين: ايوة ده يوسف. صوته وشكله. لكن ازاي ابونا يبعته في الصحراء؟ في الضلمة والدياب. يبقى ابونا يعقوب بيحبنا يا اولاد. بعت اغلى ما عنده عشان يطمّن علينا كلنا.

يهوذا : ما تستغربش يا رأوبين. غنم ابوك يعقوب اغلى عنده مننا كلنا.

لاوي: بص يا دان صوتك صوت ثعبان. تعال يا يوسف. تعال انت باين عليك تعبان.

يوسف: وحشتوني. وحشتوني قوي. خيام يعقوب مالهاش طعم من غيركم. بعدتم قوي لي؟ ابوكم يعقوب ماستحملش بعادكم عنه. راح بعتني وقاللي روح اطمن على اخوتك ورد لي جواب. ياه ده اله يعقوب طيب قي. اديكم بخير. ازيك يا رأوبين يا اخويا. ازيك يا شمعون.

دان: كفاية. كفاياك يا يوسف. انت مش جاي تطمن علينا. انت جاي تتجسس علينا وترد جواب خبر. احنا فين وبنعمل ايه. والغنم ناقص ولا لا؟ وكم واحدة الديابة كلتها. براك حاجة وجواك حاجات.

يوسف: لا يا دان يا اخويا لا. الغنم غنمك والمال ده هو مال يعقوب وهو مالك. انا مش جاي اتجسس عليك. انا جاي لسلامك.

دان: طب ما جتش معانا ليه؟ ليه احنا نشقى ونتعب وانت في وسط الخيام قاعد لا شغلة ولا مشغلة.

يوسف: انا خدام ليكم وليعقوب ابونا. وقت ما يقول اعمل اعمل. في الوقت اللي يطلبني فيه انا موجود. في الخيام انا مستني لاجل اليوم ده. لاجل اليوم ما يلقاكم يعقوب في البراري تايهيين ومشتتين.  راح بعتني قاللي روح يا يوسف روح اطمن  على سلامة اخوتكم. على كلمته سبت الخيام وجتلكم. اديني زيي زيكم . جعان زي ما انتم جعانين. عطشان زي ما انتم عطشانين. متّرب زي ما انتم مترّبين. شبهكم انا في كل شئ. شبهكم انا في كل شئ. ليه بقى زعلانين.

دان: لا يا يوسف لا. زايد انت عننا

يوسف: زايد في ايه؟

دان: في حب ابوك. في حب ابوك يا يوسف. جوة قلبه انت ساكن. ومن احضانه انت واخد. حتى ان الواحد البعيد يفتكركم واحد.

يوسف: عشان كدة انا جيت لكم هنا. ياللا نرجع لخيام يعقوب. دا ابونا يعقوب حضنه كبير. ياللا يعقوب مستني. باللا.

دان: ياللا فين يا يا يوسف؟

(يضربه.)

دلوقتي.

(لحن غولغوثا)

يوسف: اه. اه. اه منكم. ابوس ايديكم.انا خايف. يا رأوبين! يا شمعون. (ويلقونه في البئر).

دان: مكانك اهو. زي القبر كمان، بير ما فهوش مية، لكن فيه تعابين و فيران. ماعدش ليك خيام.

لاوي: اخرس. انزلوه.

لا يا اولاد يعقوب اسمعوني. متدفنوش حي بين الاموات. دانا لحمك يا جاد. يا ابويا يعقوب اسمعني. مد ايديك يا رب. مد ايديك يا رب ومن وسط القبر طلعني. (يبكي ويصرخ)

شمعون: فين قميص الولد ده؟ وريني القميص ده!

دان: شمعون لازم ندبح الواد ده.

رأوبين : كفاية عليك دبح يا دان..انا رايح . لكن خدوا بالكم..اللي فيكم هيمد يده على يوسف دمه على راسه. فاهمين؟

جاد: قوللي يا دان انت ناوي تعمل ايه بقميص الواد ده؟

دان: استنى وانت تشوف

دان: خلاص دبحت؟ نولع نارنا ولا لسة؟

جاد: خلاص الخروف اندبح. ولع نارك يا دان.

لاوي: شمعون خد القميص ده، وغرقوا بالدم من كل حتة وتعال تاني بسرعة.

شمعون: ياه ايه ده شايفين؟ ايه كل الجمال (ابل) دي؟ كلها مين دول ورايحين فين؟

جاد: دول تجار اسماعيليين . اكيد هيفوتوا علينا . اهم قربوا!

شمعون: دان روح هات يوسف من البير!

لاوي: يوسف نزل في البير ومش هيطلع تاني يا يهوذا.

يهوذا: ليه نقتله ويتحسب علينا دمه كل الايام؟ مانبيعه للاسماعيلين عبد ويبقى خلصنا منه ومن احلامه. ايه رأيكم ردوا بسرعة!

لاوي: ده اخونا لحمنا ودمنا. بلاش نقتله. نبيعه. نبيعه احسن.

شمعون: ايه رأيك يا يساكر؟

يساكر: طب هتقولوا ايه لابوكم

دان: اهو الرد جاهز والقميص كله دم.. واحنا راجعين من الرعي لقينا القميص على الارض مطروح. جبناه ليك يا يعقوب تشوفه.

دان : يشوفه وينوح. اوه

شمعون: ونخلص من احلام يوسف.

دان: دي مكنتششس احلام. دي كانت كوابيس.

شمعون: خلاص، بلاش تضييع وقت. روح هات يوسف من البير.

 

مشهد 3

تاجر اسماعيلي: اهلا وسهلا.. السلام!

اخوة يوسف: سلام!

شمعون: على فين عزم الكرام؟

تاجر: احنا تجار اسماعيليين، نازلين مصر في رحلة تجارة ، نبيع ونشتري.

لاوي: هو ده الكلام. واحنا النهاردة عندنا شئ يتباع.

تاجر: انا شايف انكم رعاة . واحنا ملناش في تجارة الاغنام.

دان: لا لا احنا منبعش غنم ابونا يعقوب. لكن..

لاوي: (ينتهر اخاه) دان..احنا عندنا عبد. لكن تاعبنا قوي قوي. كسلان وكلام كتير، وطول النهار عايش في الاحلام.  ومستعدين نبيع بالرخيص.

تاجر: كسلان، وعايش في الاحلام! ليه اشتريه؟! خسارة فيه الفلوس!

لاوي: لا، انت تبيعه في مصر، واللي هتدفعه فيه هنا هتبيعه بعشر اضعاف في مصر.

تاجر: هو فين العبد ده؟

شمعون: هاتوا الواد.

تاجر: ده مش شكل عبد. ده شكله شكلكم. لبسه زي لبسكم ده منكم. انتم بتبيعوا لحمكم؟

لاوي: لا منعرفوش. ده عبد عند ابونا. وبعدين انت قلت انك تاجر واحنا بنبيع. تشتري؟ هما عشرين حتة دهب.. هات!

تاجر: ياللا قوم! لسة هتحلم زي ما قالوا؟ انا دافع فيك عشرين حتة دهب ماشافهمش ابوك طول عمره!

شمعون: مالكش دعوة بابوه!

تاجر: وانت مالك ومال ابوه؟  هو لو كان بيحبه كان فرط فيه؟

يهوذا: ياه! ياه لو تعرف ابوه بيحبه اد ايه مكنتش  قلت كدة! لكنه حبنا احنا اكتر ! ومن حبه بعته لنا ، وبعت لنا اكل معاه!

تاجر: انا مش فاهم انت بتقول ايه. انتم بعتم وانا اشتريت! ياللا بينا يا صاحب الاحلام.

(لحن غولغوثا)

 

مشهد 4

فوطيفار: يوسف. انت فين؟

يوسف: كان فيه شغلانة بعملها فيه حاجة

فوطيفار : انا دايما يا يوسف بحب اشوفك قدامي. بحب اشوفك جنبي. بيطمني على نفسي، على عبيدي. على بيتي. عارف يا يوسف  من يوم ما جيت بيتي. كل شئ اتبارك.

يوسف: يبارك الهي فيك. ويعوض حسن معاملتك لي مائة مرة. من يوم ما اشترتني من سوق العبيد وانت مش مخليني محتاج حاجة. متتصورش وجودي في بيتك معوضني عن ايام صعبة كتير عدت عليّ.

فوطيفار : متقولش كدة يا يوسف. البيت بيتك. البيت امانة في يدك. وانا متأكد ان كل شئ يدك يزيد ما ينقصش.

يوسف: الهي يساعدني اكون عند حسن ظنك.

زوجة فوطيفار: يعني يا فوطيفار اذا ما كنش  الشغل يبقى يوسف اللي هو واخد كل وقتك وتفكيرك. يعني انا ماليش من وقتك حاجة ولا ماليش فيك نصيب؟!

فوطيفار : ازاي الكلام ده؟. فوطيفار وكل مال فوطيفار.. ده كله ليك وملك ايديك. لكن يوسف ده حاجة تاني خالص. ده غير كل العبيد. ده ليه مكانة خاصة في قلبي. عارفة ليه؟ لان يوسف انسان امين.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s